هل يمكنك الاستغناء عن هاتفك الجوال؟!

الهاتف الجوال

يعتبر الهاتف الجوال مهماً جداً في حياتنا وعصرنا الحديث اذ انه بات جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية، وبالرغم من إيجابياته الكبيرة الا ان هنالك سلبيات كثيرة لا يمكن اغفالها  لما له من مخاطر كبيرة على الصحة.

فهناك العديد من الدراسات التي أظهرت كم المخاطر التي تشكلها الموجات الكهرومغناطيسية الصادرة من هذه الأجهزة الصغيرة والتي تلامس أكثر أجزاء جسم الإنسان حساسية وهي الدماغ والأذن والوجه؛ لذا أردنا أن نعرف منكِ عزيزتي ما مدى أهمية الهاتف الجوال في حياتك:

- هل الهاتف الجوال جهاز أساسي في حياتك؟

- هل تعرفين إيجابيات وسلبيات الجوال؟

- متى لا ترغبين في استخدام الجوال؟

- متى يعتبر الجوال مسألة بالغة الضرورة ولا يمكن تركه؟

- هل تهتمين بتجديد نوعية وماركة جوالك كل فترة؟

حاولي أن تجيبي بينك وبين نفسك على هذه التساؤلات لكي تقفي على أرضية واضحة بخصوص استعمالك للهاتف الجوال، خاصةً وأن هناك العديد من الأبحاث العلمية التي تؤكد أن هناك مخاطر كبيرة من كثرة استعماله وتواجدك بجانبه لفترة طويلة، المثير للجدل هو انتشار الهواتف النقالة بين الأطفال الصغار الذين لا تتجاوز أعمارهم الخامسة من العمر، وقد حذر المختصون من خطورة هذه الهواتف وإشعاعاتها على أدمغة الأطفال الصغيرة، فقد ذكر بحث نشر في مجلة طبية متخصصة أن الأطفال الذين يستعملون الهواتف النقالة قد يصابون بفقدان الذاكرة، واضطرابات في النوم ونوبات من الصداع.
 

التعليقات
  • smaa
    smaa
    الإثنين 02 يناير 2012
    اه والله بعرف هاد الخطر بس ما بقدر اتركه
  • haifa
    haifa
    الإثنين 02 يناير 2012
    لا طبعا ما اقدر استغنى عنه
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------