ما هي قواعد الاتيكيت الخاصّة باستعمال المصعد؟

اتيكيت المصاعد

 

الإتكيت لغة الحضارة، يثبت المرء بها ملامح لا بدّ من إظهارها في شخصيته بوجهٍ عام. قد تتلاقى هذه الملامح مع عالم الإتكيت وتجعل من الحياة مهمة سعيدة يقضيها الشخص بأريحية.
 
لكن الوقت في تغيير مستمر، ولكل زمن قواعد إتكيت خاصة به، وعند توحد هذه القواعد بخطوات الحياة تنصقل شخصياتنا، ونبدي بها إحتراماً لآخرين. وفي العادة ما تكون هذه الخطوات محط أنظار الكثير من الناس. وسنلقي الضوء هنا على قواعد إتكيت استعمال المصعد.
 
- بدايةً، وصلت أمام المصعد وتنتظرين وصوله، إذا كنت في العمارة التي تسكنينها أو في مكان عملك، القي السلام على الموجودين. أمّا إذا كنت في مكان تجهلينه، لا تخرقي الصفوف وابقي هادئة.
 
- دخلت المصعد، اضغطي على الزرّ المناسب وافسحي في المجال أمام الآخرين فلا تبقي واقفة أمام لوحة المفاتيح. أمّا إذا كان المصعد الذي دخلته مكتظاً، فاطلبي بلطف الى أقرب الموجودين الى اللوحة أن يضغط لك على الزرّ المناسب.
 
- احصري دوماً على الحديث داخل المصعد بشكر الآخرين على خدمة أسدوها لك مباشرةً، أو بإلقاء التّحية إذا كنت تعرفين الأشخاص الموجودين. فلا تنسي عزيزتي أنّ الثواني التي ستقضينها في المصعد ليست مناسبة لحوارات العتب أو المساءلة أو المناقشة!
 
- اضبطي قدر المستطاع عينيك في المصعد، لأنّ نظرة واحدة قد توقعك في مواقف حرجة.
 
- لا تجيبي على المكالمات الهاتفية حتى الوصول إلى الطبقة التي تريدينها، ومن جهة ثانية قاومي رغبتك في التحقق من أناقتك في مرآة المصعد بل اكتفي ببضع نظرات خاطفة!
 
باتباعك الخطوات السابقة برغبة وتلقائية دون اللجوء إلى التصنّع، نضمن لكِ إتكيت متقن يندرج تحت قائمة خطوات حياتك.
 
 
المصدر: ياسمينة
التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على ما هي قواعد الاتيكيت الخاصّة باستعمال المصعد؟
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------