ما هو الحج الأكبر والحج الأصغر؟

الحج الاكبر والحج الاصغر

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام، فهل يوجد ما يسمى بالحج الأكبر والحج الأصغر؟ وما الفرق بينهما؟

أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بأن الحج الأكبر هو يوم النحر، حيث كان رد اللجنة على سؤال حول ماهية الحج الأكبر كالتالي:

يوم الحج الأكبر هو يوم النحر، أخرج أبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما،  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف يوم النحر في الحجة التي حج فيها فقال:" أي يوم هذا؟ فقالوا: يوم النحر، فقال: هذا يوم الحج الأكبر" ، وأخرج البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:  بعثني أبو بكر الصديق رضي الله عنه فيمن يؤذن يوم النحر بمنى: لا يحج بعد العام مشرك، ولا يطوف بالبيت عريان.

وسمي يوم النحر يوم الحج الأكبر؛ لما في ليلته من الوقوف بعرفة ، والمبيت بالمشعر الحرام، والرمي في نهاره، والنحر، والحلق، والطواف، والسعي من أعمال الحج، ويوم الحج هو الزمن، والحج الأكبر هو العمل فيه، وقد ورد ذكر يوم الحج الأكبر في القرآن، قال تعالى:  وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ .

ما هو الحج الأصغر؟
أما الحج الأصغر فيرى جمهور العلماء أن المقصود به هو العمرة، حيث قال النووي بعد أن ذكر الخلاف في تعيين يوم الحج الأكبر: "قال العلماء وقيل الحج الأكبر للاحتراز من الحج الأصغر وهو العمرة."  أما الحافظ ابن حجر فيقول أيضاً موضحاً الاختلاف بين الحج الأكبر والحج الأصغر: "اختلف في المراد بالحج الأصغر فالجمهور على أنه العمرة وقيل الحج الأصغر يوم عرفة والحج الأكبر يوم النحر، لأن فيه تكتمل بقية المناسك."


اللهم اكتب لنا حجاً مبروراً وعمرة متقبلة.. اللهم آمين.
 

المصادر: (فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، مركز الفتوى بموقع إسلام ويب)

التعليقات
  • ولاء
    ولاء
    الإثنين 31 اكتوبر 2011
    اقول شعر ولا اجد هذا الشعر
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------