فرقعة الأصابع، هل لها أضرار؟

 فرقعة الأصابع تسلية مضرّة ولكن كثيرون هم الذين يطقطقون أصابعهم، يفعلون ذلك في حالات الغضب أو الانفعال، أو لمجرد التسلية، وقد تصبح هذه العادة جزءً من سلوكياتهم التي يصعب تغييرها.

وقد أكدّت دراسة قام بها فريق من أطباء الأشعة بمستشفى (بلفاست) أضرار عادة فرقعة الأصابع على الصحة، فقد أوضح الباحثون أن من اعتادوا على طقطقة أصابعهم يتعرضون لأضرار بالغة في أربطة ومفاصل الأصابع، فهناك سائل كثيف بين المفاصل مهمته حماية هذه المفاصل من احتكاك بعضها ببعض، فضلاً عن الدور الذي يؤديه في امتصاص الصدمات، ومن ثم فعند طقطقة الأصابع تسحب أوتلوي المفاصل وتحركها خارج موضعها الطبيعي، وعندها يتعرض هذا السائل للضغط والتمدد، فينتج من ذلك تجويف أو فراغ في السائل، فتتكون فقاعات غازية تكبر وتنفجر بسرعة.

ويحذر الأطباء من أضرار عادة فرقعة الأصابع الصحية والتي قد تؤدي إلى:

- ارتجاف لليد أثناء حمل أي غرض نتيجة حدوث خلل مزمن في المفصل فتجعل الشخص غير قادرعلى تحريك يده بطريقة سليمة.

- في حالة الإكثار من الفرقعة أو كما تُسمى بإدمان طقطقة الأصابع فإنها تؤدي إلى شيخوخة مبكرة.

- تشوّه جمال أصابعكِ ويديكِ على المدى البعيد حيث تصبح الأصابع أكثر ضخامة وبعُقد كبيرة وتقل نعومة يديكِ .

لابد من الإقلاع عن هذه العادة التي تسبب المتاعب مع مرور الزمن فالنتائج السيئة لطقطقة الأصابع لن يلاحظها أحد بسرعة ومباشرة، بل إنها تنتج من تكرار هذا السلوك باستمرار.

بعد أن عرفتِ أضرار عادة فرقعة الأصابع حاولي التخلص من هذه العادة السيئة لحياة صحية  آمنه، وشاركينا رأيك حول هذا الموضوع .

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على فرقعة الأصابع، هل لها أضرار؟
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------