صمغ النحل يقي من الآثار الجانبية لأدوية الكورتيزون

صمغ النحل يقي من الآثار الجانبية لأدوية الكورتيزون

أثبتت دراسة علمية أن صمغ النحل يقي من الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام الأدوية التي تحتوي على مادة "الكورتيزون" أو أحد مشتقاته.

كما أظهرت نتائج الدراسة التي أجريت بالمركز القومي للبحوث أن صمغ النحل يلعب دوراً فعالاً في تعديل الخلل الهرموني الناتج عن إستعمال أدوية الكورتيزون.

وأوضحت الدراسة أن صمغ النحل يقي من هشاشة العظام التي تسببها تلك الأدوية الكورتيزونية, نظراً لإن الصمغ يمكن الأمعاء من إمتصاص عنصري الفسفور والكالسيوم بسرعة,  الأمر الذي يزيد من سرعة تكوين العظام.

كشفت النتائج أن صمغ النحل يساعد على إلتئام أنسجة الغضاريف التي أصيبت بسبب أدوية "الكورتيزون", وذلك نظراً لإحتواء الصمغ على الأحماض الأمينية الحرة مثل حمض الأرجينين وحمض البرولين، ومن المعروف أن حمض الأرجينين يساعد على زيادة سرعة عمليتي الانقسام الخلوي وتكوين البروتين، بينما حمض البرولين يحفز عملية بناء الكولاجين والإلاستين اللذان يعدان من المكونات الأساسية للأنسجة الضامة.

أثبتت الدراسة أن صمغ النحل يعمل على تنشيط الغدة الدرقية بعد خمولها نتيجة استخدام أدوية الكورتيزون، نظراً لاحتواء الصمغ على مركبات الفلافونويدات، والتي تعمل على تحفيز الغدة الدرقية لإفراز كمية أكبر من الهرمونات.

احرصي على تناول صمغ النحل واعملي على اطعام اطفالك منه ايضاً لكي ينعموا بالصحة والعافية.

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على صمغ النحل يقي من الآثار الجانبية لأدوية الكورتيزون
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------