شعر حامد زيد

شعر حامد زيد

برَز الشاعر حامد زيد كأحد أعلام الشعر النطبي المعاصرين، نظراً لمحتوى قصائدهِ الذي يُحاكي المشاعر النبيلة، والمتميز بالتشبيهات الرائعة والغريبة، ويُعتبر شعر حامد زيد من روائع الشعر النبطي الخالدة، ومن أجمل نصوص شعر حامد زيد قصيدة "الحلم" التي نُقدِّمها لكم في ما يلي ..

وقت من البطا وبليلة فراق الشياطين
بعد شفت الضياء ينزع من ثياب المساء الثلثين

تحايلت المنام الي مثل بيتك تمرينه
وأنا الي من تفارقنا وأنا ما غمضت لي عين

غريبة كل حلم يمر في رقادي تزورينه
والأغرب كيف أحلم الحلم وأرجع وأحلمه بعدين

قبل يومين شفتك في المنام وقمت من حينه
ونمت أمس ورجع نفس المنام الي قبل يومين

أنا اللي قبل أسافر شلت قلبي من شرايينه
تركته في يدك مثل الأمانة وإحفظيها زين

ترى حفظ الأمانة دين مجبورة تردينه
أجل ما في أحد قد قالك حفظ الأمانة دين

مرد المقفي بيلفي ويستوفي وتوفينه
بعد ليلة ثلاثة أربعة عشرة شهر شهرين

إذا أنتِ ما أنتِ بقد الكلام الي تقولينه
حرام أستأمنك حاجه وإذا جيت أطلبك تنسين

تخونين وتبين أرضى .. أحد يرضر تخونينه؟!
أنا لا جيت أخونك مع حبيبة ثانية ترضين؟!

من أول ما رجعت من السفر ما شفت لك بينه
وأنا الي كنت أحسبك قبل أدوس أرض المطار تجين

تكونين أنتِ أول شخص عيني تحتضن عينه
وكنت أتخيلك من زود فرحة رجعتي تبكين

وأشوف بدمعتك حكيك وأعرفه قبل تحكينه
وأجيب أحلى من الي بتحكينه وأتركك تحكين

تقولين الوطن نور وأقول بنور مضوينه
تقولين لي غديت أحلى وأقول عيونك الحلوين

كلام نام بشفاهك وخفتِ لا تصحينه
ذخرتيهِ الغرام الي ينام ويتركك تصحين

تغانمتي غيابي لين رجحتي موازينه
تعلم من يدك لمس الكفوف وعلمك تجفين

وليتك لاقية به شي فيني ما تلاقينه
ما هو بغرور لكن خابرك ما لك أمل تلقين

تغافلتي بغلا ولا الحلا ما هو من زينه
تزينه الصور بص الصحيح إن الحلال زوين

وأنا ماني بناقص عنه يوم إنك تبدينه
نصيبي هو نصيبي لو يسددها من الصوبين

قنوع بمظهري والسم ما يذبح ثعابينه
على قول المثل ماني بحلو لكن ماني بشين

إذا أهداكِ الزهر مره فأنا أهديتك بساتينه
وإذا ألهاك بفرح ليله فأنا تهت ببكاكِ سنين

وإذا إستضعفتك أملاكه وشتتك ملايينه
أنا حتى فتات الخبز أقسمها معك نصين

طموحي بس أجي وأظفر بشيٍ تستحقينه
تدينته .. تسلفته .. سرقته مو مهم منين

كأني من كثر ما أرضى بكل الي تمنينه
لو إنك تطلبين الله يعنيني بقول آمين

أنا ما ألعب على الحبلين وقت الطيش وسنينه
تبين الحين يوم إني كبرت ألعب على الحبلين

ترى عند البدو بالذات عيب الي تسوينه
حلاتك لا عشقتيني تعشقيني ليوم الدين

غرام نسكن ضلوعه حشيمه من مجاميعه
جفا يجمع معزتنا ولا عشق يذل إثنين

كثار الي تحدوني وقالولي تحبينه
أمانه لا تخليني صغير بعينهم تكفين

لأني كل ما قالوا تخون أقول مسكينه
عليك الله وأمانة علميهم من هو المسكين

أنا خايف اليا طاح الجمل تكثر سكاكينه
وأنا ما عادت ضلوعي تحمَّل طعنة السكين

مثل ما قالوا المكتوب واضح من عناوينه
لو أرحل منك للغربه بسافر من ظلامك وين؟!

كفاية كل حلم يمر في رقادي تزورينه
كفايه من تفارقنا وأنا ما غمضت لي عين

قبل يومين شفتك بالمنام وقمت من حينه
ونمت أمس ورجع نفس المنام الي قبل يومين

ما رأيكم بشعر حامد زيد؟! .. شاركونا بتعليقكم ..

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على شعر حامد زيد
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------