دراسة تؤكد: الشقراوات لسن غبيّات

دراسة تؤكد: الشقراوات لسن غبيّات

الشقراوات لسن غبيات! هذا ما أكدته دراسة حديثة لعلماء بريطانيين، الذين شغل تفكريهم ربط البعض بين لون البشرة الشقراء ونسبة الذكاء عند النساء. فقد ساد بين العديد بأن السيدات اللواتي يتمتعن ببشرة وشعر أشقر هنّ أقرب إلى ما يُصف بالغباء أو قلة الذكاء بتعبير ألطف. وقد جاءت هذه الدراسة لتبيّن العكس تماماً وتلغي الربط بين مفهوميّ الشقار والغباء.

وقال البروفيسور ديفيد كينغسلي المسؤول عن الدراسة : "إن الآلية الوراثية التي تتحكم في الشعر الأشقر لا تغيّر أي جزء آخر في الجسم". فكوّن أن إحدى السيدات تمتلك بشرة شقراء فهذا لا علاقةُ له بشخصيّتها أو نسبة ذكاءها.

كما أكّد العلماء بأن الجين الذي يؤثر في الشعر الأشقر لا يرتبط بلون العيون، خصوصاً العيون الزرقاء.

وبهذا نفت هذه الدراسة ما كان يعتقده الكثير حول الغباء المتعلّق بالشقراوات، على العكس تماماً فالجمال الحاذق ينم على الذكاء. 

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على دراسة تؤكد: الشقراوات لسن غبيّات
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------