حكم عمل المرأة في الإسلام

المرأة العاملة



لقد تعددت الآراء بخصوص عمل المرأة ما بين الإباحة وما بين المنع والتحريم حيث اختلف العلماء في مسألة خروج المرأة للعمل، فبعضهم حرم عمل المرأة لما فيه من افتتان واختلاط، وفضلن جلوس المرأة في بيتها لرعاية زوجها وأطفالها وتربيتهم تربية صالحة ونافعة عن الخروج للعمل.


حيث استند العلماء في هذا الأمر إلى قول الله تعالى: ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) الأحزاب " 33"، وهذا الخطاب وإن كان موجهاً إلى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم فإن نساء المؤمنين تبع لهن في ذلك، وإنما وجه الخطاب إلى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم لشرفهن ومنزلتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولأنهن القدوة لنساء المؤمنين.


وهناك فتوى أخرى تبيح العمل للمرأة ولكن بشروط وضوابط، ومنها:


• أن يكون هذا العمل مناسبا لطبيعة المرأة متلائماً مع تكوينها وخلقتها، كالتطبيب والتمريض والتدريس والخياطة ونحو ذلك.


• أن يكون العمل في مجال نسائي خالص، لا اختلاط فيه، فلا يجوز لها أن تدرس أو تعمل في مدرسة مختلطة.


• أن تكون المرأة في عملها ملتزمة بالحجاب الشرعي.


• ألا يؤدي عملها إلى سفرها بلا محرم.


• ألا يكون في خروجها إلى العمل ارتكاب لمحرم ، كالخلوة مع السائق، أو وضع الطيب بحيث يشمها أجنبي عنها.


• ألا يكون في ذلك تضييع لما هو أوجب عليها من رعاية بيتها والقيام بشؤون زوجها وأولادها
 

التعليقات
  • alixandra
    الإثنين 18 نوفمبر 2013
    شكرا جزيلا على المعلومة
  • khalafe
    khalafe
    الثلاثاء 13 ديسمبر 2011
    chokran 3la dalka lmawdo3 fi al mostawa
  • radoa mahmoud
    radoa mahmoud
    السبت 10 ديسمبر 2011
    جزاكى الله خير ا
  • نور
    نور
    الجمعة 16 سبتمبر 2011
    لا حول ولا قوة الا بالله امه ضحكت من جهلها الامم الاسلام حث على العلم والعمل الناس اخترعو السيارة والدبابه والصواريخ كل شي نستورده منهم واحنا لسى بناقش المرأه بشر والا مش بشر
  • TheMiSs
    TheMiSs
    الثلاثاء 07 يونيو 2011
    اول شي الحمد الله على نعمة الاسلام ثاني شي مشكورين على الموضوع قمة في الروعه
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------