حادثة اعتداء رجل من الهيئة على الطبيبة السعودية نورة المسلم

هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر

أعلن مصدر رفيع المستوى في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر استنكاره لحادثة تعرض أحد أفراد الهيئة للطبيبة السعودية نورة المسلم أمام مقر عملها في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر أثناء حديثها مع أحد المراجعين، حيث حاول الشخص المسؤول بالهيئة سحب جوالها والقبض عليها بناءً على شكوى خاطئة.

حيث صرحت الهيئة أنها سوف تمنع حدوث مثل هذه الأخطاء مستقبلاً، وكما جاء على لسان مصدر الهيئة: «نحن نتعامل مع الناس بمختلف فئاتهم العمرية وأجناسهم ودياناتهم على خط تماسٍ بشكلٍ يوميٍ طيلة أيام العام في الميدان، فهل يعد حدوث واقعةً أو زلةً أوخطأ، منقصة؟ فأيام العام كلها نجاحٌ ويومٌ واحٌد فيه تعثر لأي أحد من أعضاء الهيئة، فكيف اذن لنا أن نقيس حسن الأداء من عدمه الا من هذه المؤشرات، فكلنا خطاءون، ومن يسير يظل عرضةً للتعثر ومن لا يسير لن يتعثر.

وأضافت الطبيبة نورة المسلم - تخصص المخ والأعصاب في تصريح صحفي قائلةً: رجل الهيئة اتهمني في شرفي حين أصر على سحب جوالي وكأنه يوقن بأن علاقةً غير مشروعةً بيني وبين الشخص الآخر مما يدعوني للرفع لسمو أمير المنطقة الشرقية لرد اعتباري كمواطنةً شريفةً أولاً وكطبيبةٌ أمارس عملي المهني بكل إنسانية، وتروي الطبيبة الحادثة مشيرةً أنها كانت تقف أمام البوابة الخارجية للعيادات الخارجية، وتهم بالذهاب لسيارتها التي تقلها للبيت، فقام أحد أبناء مريضاتها باستوقافها للسؤال عن عيادات الجراحة، وكانت أمه تجلس على كرسي داخل العيادة تنتظر عودة ابنها، وفوجئت بهجوم رجل الهيئة وسؤالها عن إثباتها الشخصي وطلبه جهاز الجوال دون أن يثبت هويته لها،وأكدت أنها أوضحت له الموقف إلا انه أصر وبشدةٍ على طلبه وأشار لها بالسكوت رافعاً إصبعه، مما جعلها تستغيث بأطباء كانوا خارجين للتو من المستشفى للتصدي له.

نتمنى أن لا تكرر مثل هذه الحوادث التي من شأنها الإساءة للطاهرات العفيفات بالإضافة إلى تركها انطباعاً سلبياً عن الهيئة الذي بدوره يظلل الرؤية عن أعمال الخيرة ودورها الفعال بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. 

المصدر : قضايا سعودية

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على حادثة اعتداء رجل من الهيئة على الطبيبة السعودية نورة المسلم
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------