جوائز الساعات والمجوهرات العربية تختتم أعمالها بنجاح في المنامة

جائزة

اختتمت الدورة الخاصة جائزة الشرق الأوسط للتميز للشركات المبدعة في صناعة الساعات والمجوهرات والأقلام، مؤخرا فعالياتها بنجاح بعد أن تم الإعلان عن أسماء الفائزين الـ 23 التي تنظمها مطبوعة الساعات والمجوهرات العربية وذلك في احتفالية كبرى في فندق ريتز كارلتون في المنامة.

للعام السابع على التوالي نظمت مجلة الساعات والمجوهرات العربية جائزة الشرق الأوسط للتميز للشركات المبدعة في تصنيع الساعات والمجوهرات والأقلام على هامش معرض الجواهر العربية 2011. وقد أقيم حفل التقديم لما يطلق عليه "أوسكار الصناعة" مصحوبا بحفل عشاء كبير بحضور ما يزيد على 300 من كبار الشخصيات الذين وجهت لهم الدعاوى بشكل خاص.

تعكس الجائزة الجهود الفريدة لـ MPP في الشرق الأوسط لاستقدام ألمع وأكبر أسماء الصناعة الذين يتسمون بالإبداع والتميز كما أنها ستساهم في تسليط الضوء على حظوظ الصناعة في الشرق الأوسط التي تعد بالفعل واحدة من أسرع مناطق العالم نموا بالنسبة للعديد من محترفي الصناعة.

ومنذ تأسيسها عام 2005 دأبت جائزة الشرق الأوسط للتميز للشركات المبدعة في تصنيع الساعات والمجوهرات والأقلام، والتي تعد حاليا من الفعاليات الثابتة في سلسلة معرض المجوهرات العربية التي تقام في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، دأبت على اكتساب مزيد من الشهرة على مستوى الشركات والعلامات وعدد القراء لمجلة الساعات والمجوهرات العربية وهواة الساعات في المنطقة. وتمثل جائزة التميز انعكاسا لاتجاهات الصناعة ومقياسا جيدا لنبض الصناعة والجماهير.

وتعد دورة 2011 من جائزة الشرق الأوسط للتميز للشركات المبدعة في تصنيع الساعات والمجوهرات والأقلام تتويجا للجهود الحثيثة والعملية الاحترافية والمستقلة المتبعة في اختيار الفائزين بكل واحدة من الفئات العشر المحددة سلفا للساعات والخمس فئات للمجوهرات ومثلها للأقلام.

523 هو إجمالي عدد الترشيحات الالكترونية التي تم استقبالها على الانترنت. كما تم تقديم ثلاث جوائز جديدة لتكريم مواهب وإنجازات شباب المصممين العرب من أصحاب الإبداعات التي تستحق التكريم والتشجيع.

ولضمان كامل الموضوعية والحيادية قدمت جائزة التميز الآليات التالية بهدف تسهيل عملية التصويت ومنها إنشاء موقع الكتروني خاص وتكوين لجنة تحكيم الجائزة التي تضم 16 عضوا والسماح بالتصويت الجماهيري الالكتروني العام الخاضع للرقابة وهي الإجراءات التي تخضع جميعا لرقابة خارجية مستقلة. بلغت نسبة تصويت الهيئة التحكيمية 70 % فيما بلغت نسبة التصويت الجماهيري 30 %.

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على جوائز الساعات والمجوهرات العربية تختتم أعمالها بنجاح في المنامة
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------