تزايد زوار موقع التسوق ماركة في آي بي مع توسعه الإقليمي

ماركة في آي بي

2/8/2011، دبي، الإمارات العربية المتحدة: تشهد سوق التجارة الإلكترونية تنامياً ملحوظاً في الفترة الراهنة تزامناً مع إعلان شركة ’ماركة في آي بي‘، إحدى أبرز الشركات العاملة في مجال التسوق عبر الإنترنت في الشرق الأوسط، والتي تقدم لأعضاء موقعها العروض الخاصة والحصرية على أشهر الماركات العالمية، عن خطط توسعية في المنطقة. وكانت شركة ’ماركة في آي بي‘ قد نجحت في تطبيق نموذج عروض وصفقات تجارية مجرب ليلائم متطلبات العملاء المحليين وتجار التجزئة، كما أن موقعها لتجارة التجزئة يتميز بالمؤهلات التي تساعده في تعزيز التسوق عبر الإنترنت في دول الشرق الأوسط.

ويركز نموذج العروض والصفقات التجارية السريعة، والمطبق في الولايات المتحدة وأوروبا، على عناصر الوقت، والإلحاح، والندرة. ويسعى ’ماركة في آي بي‘ لتقديم المنتجات الرائجة أو الطرح الأولي لكبرى الماركات العالمية لبيعها لأعضائه خلال فترة زمنية قصيرة. وفي المقابل، يحصل العميل على أسعار مخفضة للغاية عن تلك المقدمة بالسوق، إلى جانب فرص لشراء منتجات قد لا تتوفر سوى على الموقع.

الجدير بالذكر أن موقع ’ماركة في آي بي‘ قد نجح في استقطاب عشاق الأناقة بالشرق الأوسط بفضل ما يتمتع به من تيسيرات وخدمة راقية وقيمة وجودة عاليتين في المنتجات بعد انطلاقته القوية في الأردن، والسعودية في نوفمبر 2010. وبعد مرور ثمانية أشهر، نجحت الشركة في زيادة عدد أعضائها ليقترب من نصف مليون، إذ يجتذب الموقع ما بين 2,000 و4,000 عضو جديد يومياً.

وتقتصر العضوية في موقع ’ماركة في آي بي‘ على من وجهت إليهم الدعوة فقط. ويشترط للعضوية دعوة الأعضاء أو إحالتهم من صديق أو الموافقة عليهم من الموقع، بما يضمن قاعدة عملاء من ذوي الذوق الراقي والمتميز يقدم إلى الموردين. وبمجرد قبول العميل ضمن أعضاء ’ماركة في آي بي‘، يصبح بإمكانهم الوصول إلى خصومات وعروض ترويجية تتراوح بين 40 و70 بالمائة على ملابس الرجال والنساء والأطفال، والإكسسوارات، وهدايا الأطفال ومنتجاتهم، والأجهزة الإلكترونية، والديكورات المنزلية. كما تتاح للأعضاء فرصة الوصول إلى منتجات الماركات الجديدة بالمنطقة والتي تستخدم الموقع لتدشين حملاتها الترويجية لأول مرة وكوسيلة لاختبار السوق المستهدفة.

وبعد نجاحها في الحصول على 3 ملايين دولار كتمويل من مستثمرين كبار من الولايات المتحدة، وأوروبا، والشرق الأوسط، تمكنت الشركة من توسيع عملياتها إلى بقية دول الخليج و لبنان. وتتمتع ’ماركة في آي بي‘ بإيرادات شهرية تتجاوز سبعة أرقام، كما أنها تسعى لأن تصبح أسرع ماركات التجارة الإلكترونية نمواً بالشرق الأوسط. وتعتبر الماركة الأسرع نمواً في الشرق الأوسط على فيسبوك إذ يتجاوز عدد قراء صفحتها 140,000.

وطبقاً لما أورده أحمد الخطيب، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "ماركة في آي بي"، فإن السر في نجاح الشركة وإنجازاتها المتتالية يكمن في تلبية احتياجات السوق المحلي واختيار المناسب لها. وبرغم الحالة الناشئة للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، يؤكد الخطيب الإمكانات غير المستغلة للمنطقة والتي تتجاوز القيود التي تحول دون دخولها.

وحول ذلك يقول الخطيب: "يعيش نحو 383 مليون نسمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منهم 135 مليون نسمة متصلون بالإنترنت حالياً. ومن المتوقع زيادة معدل انتشار الإنترنت زيادة سريعة خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يمثل فرصة كبيرة لتزويد السوق بنظام تسوق إلكتروني سهل وآمن يقدم قيمة كبيرة للأعضاء".

يذكر أن أحمد الخطيب، الأردني الأمريكي، لديه خبرات واسعة تتجاوز 10 سنوات من العمل في وادي السليكون، كما سبق له العمل لدى بعض أبرز ماركات التجارة الإلكترونية في العالم خلال فترة نشأتها، ومن بينها ’إي باي‘ و’أمازون‘. كما نجح في تأسيس البنية التحتية لأضخم موقع أزياء ومنتجات ذات مواصفات خاصة بالولايات المتحدة وهو Zazzle.com.

وبفضل الجمع بين الخبرات المتعمقة بالتجارة الإلكترونية والشباب المتخصص في الجوانب التقنية، نجح ’ماركة في آي بي‘ في التغلب على تحديات انخفاض معدل استخدام البطاقات الائتمانية وتوصيل طلبات الشحن عبر الحدود بإنشاء محطات الدعم اللوجيستي في كل سوق تعمل فيها الشركة. وإضافة إلى التغلب على قيود البنية التحتية الحالية، نجحت ’ماركة في آي بي‘ من خلال نموذجها المحلي في تطوير علاقات خارج نطاق الموقع الإلكتروني مع أعضائها ومورديها، وهي الخطوة التي لا تسهم فحسب في خلق قاعدة قوية لأعمال الشركة، وإنما تساعد أيضاً في تحفيز المشتريات الإلكترونية.

ويضيف الخطيب: "تؤكد نتائجنا حتى الآن الإقبال الفعلي على نموذج التسوق الإلكتروني الذي يلائم هذه المنطقة، وهو ما يعني مواءمة نموذج الصفقات والعروض السريعة ودورة التجارة الإلكترونية، لنفي دائماً بالتزامات السهولة والجودة مع أعضاء الموقع. ونحرص في جميع عملياتنا، بدءاً من جلب المنتجات إلى طريقة تسويقها عبر الإنترنت، والخبرة المركزة على العميل مع مراكز توصيل المنتجات في مواقعنا، على إتاحة الفرصة للأعضاء بالوصول إلى منتجات كبرى الماركات العالمية بأسعار رائعة وفي أسرع وقت ممكن وبلا أية تكاليف أو رسوم غير معلنة أو رسوم جمركية".

وأكدت ’ماركة في آي بي‘ أنها تعتزم توسيع نطاق أعمالها في دول المنطقة في وقت لاحق هذا العام.

 

نبذة حول ’ماركة في آي بي‘:

يعد ’ماركة في آي بي‘ أحد أبرز مواقع التسوق الإلكتروني بالشرق الأوسط، والذي تقتصر العضوية فيه على المدعوين، ويقدم خصومات هائلة وعروضاً حصرية على أشهر الماركات العالمية. تفخر الشركة بأن لديها منتجات لأرقى الماركات العالمية وأبرزها، ومنتجات كبار المصممين لأعضائها بخصومات هائلة لفترات محدودة.

تأسس موقع ’ماركة في آي بي‘ في نوفمبر 2010 على يد أحمد الخطيب، الخبير البارز في مجال التجارة الإلكترونية. وقد نجح الخطيب في جلب نخبة متمرسة من كبرى الشركات العاملة في مجال الأزياء والمنتجات العصرية لتقديم خبرة تسوق إلكتروني رائدة وفريدة لأعضاء الموقع في الشرق الأوسط. وقد أصبح الموقع واجهة إلكترونية متميزة للبيع بالتجزئة تتميز بالتفاعلية العالية ويتيح للأعضاء الوصول إلى منتجات الماركات العالمية بأسعار مخفضة بمجرد نقرة واحدة واستلامها من بيوتهم. تتوفر خدمات "ماركة في آي بي" حالياً في دول مجلس التعاون الخليجي، والأردن، ولبنان.

 

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على تزايد زوار موقع التسوق ماركة في آي بي مع توسعه الإقليمي
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------