ترحيب بقرار وزارة العمل برفع الوصاية عن المرأة

وزارة العمل تلغى اشترام المحرم

أشاد عددٌ من المختصين وسيدات الأعمال بقرار وزارة العمل  المتعلق بعدم اشتراط أن يكون وكيل المرأة لأعمالها في وزارة العمال أحد محارمها، مشيرين إلى أنه من حق المرأة أن تراجع بنفسها أو وكيلها أياً كان أو من تُعيِّنه مديراً لمنشآتها، وقالوا إن المرأة تخلصت من "وصاية الوكيل"، وازداد الاطمئنان والوعي لديها في حفظ حقوقها وثرواتها المادية، مشيرين إلى أن أعمالها في السابق تعطلت بين طلب المحرم، وحرية العمل دون قيود بحسب ما نشر بجريدة الوطن في عددها الصادر اليوم.

دقة الإنجاز

بدايةً أكد "عبدالله الأحمري" -الكاتب الاقتصادي- على أنّ هذا الأمر كان يجب أن يكون من زمن بعيد، فالإسلام كرّم المرأة ووضع لها مكانة خاصة في المجتمع ولم يفرق بين أعمالها وأعمال الرجال عدا بعض الأمور الدينية، ولكن في التعاملات جميعهم يؤدون العمل سواسية، واصفاً النساء بأنهن أكثر جلادة ولديهم صبر وقوة تحمل ودقة في إنجاز كل الأعمال المنوطة بهن، مشيراً إلى أنّ عدم تفعيل هذا القرار في السابق كان سبباً رئيساً في تعطيل أعمال النساء وتجاهل أحقيتهم في الحضور والمراجعة وإدارة ممتلكاتهم من أجل إحضار محرم لهن في كل مكان، لافتاً إلى أنه مع تقدم التقنية والتكنولوجيا وامتلاك المرأة السعودية للهوية الوطنية والتي تثبت شخصيتها أصبح تفعيل قرار وزارة العمل متاح وملائم بشكل كبير.

إثبات الهوية

وقال كان في وقت سابق يُطلب من المرأة في بداية ظهورها في المجتمع الاقتصادي بإحضار من يتعرف عليها على أساس أنه من محارمها، أما الآن فقد أصبح لدينا "قزحية العين" والبصمة والهوية الوطنية وباستطاعة أي شخص أن يثبت هوية المرأة إذا لم يستطع إثباتها بواسطة هويتها "البطاقة الوطنية" بما فيها من معلومات، مشيراً إلى أنه قد صدرت توجيهات أن يؤخذ ببصمتها والتي تكفي للتعريف عليها.

كما طالب بضرورة أن يكون هناك مرونة في التعامل مع المرأة، في الوقت الذي تطالب فيه بعض الجهات من المرأة الالتزام بحضور وكيل عنها، عن جدوى التمسك بوكيل أو محرم للمرأة ، متسائلاً ما المشكلة في أن تمارس المرأة السعودية أعمالها بنفسها؟  أو إذا كانت تعاني من مشقة في العمل ووجدت من هو كفء وقادر على إدارة أعمالها وليس بمحرم فما المانع في ذلك؟!،  وربما يكون المحرم البعيد أفضل من محرمها القريب؛ لأنها تستطيع محاسبته ومحاكمتها عندما يقصر في عمله أما القريب قد تدخل الواسطة الأسرية لمعالجة سلبياته.
 

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على ترحيب بقرار وزارة العمل برفع الوصاية عن المرأة
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------