لماذا يشعل مجلس الشورى منافسة التصنيفات ثم يتجاهل إتهامات ساينس؟

مجلس الشورى

مر التقرير السنوي لوزارة التعليم العالي والجامعات أمس، من فوق طاولة المجلس دون التطرق لإتهامات مجلة "ساينس Science" لجامعتين سعوديتين (الملك سعود والملك عبد العزيز) بدفع مبالغ لرفع ترتيبها في التصنيف الأكاديمي, على غير ما حدث تحت القبة ذاتها في نوفمبر 2006, حين إنتقد مجلس الشورى وجود الجامعات السعودية في مؤخرة تصنيف "ويبوماتريكس" الإسباني".

هذا ويتذكر الشارع السعودي جيداً، كيف بدأت حمى منافسة الجامعات على التصنيفات العالمية قبل خمسة أعوامٍ، بإنتقادٍ من نائب رئيس "الشورى" الدكتور بندر الحجارعضو المجلس وقتذاك لوضعها المتأخر, لتنطلق بعدها حملة انتقادٍ واسعةٍ، إستجابت لها الجامعات بحملة تحسينٍ عاجلةٍ, لاقت خلال الأيام الماضية إنتقاداً واسعاً من المواطنين في شبكات التواصل الاجتماعي.
 
كان ذلك خلال توصيات لجنة الشؤون التعليمية والبحث العلمي أثناء عرض وجهة نظرها للمجلس بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقريرالسنوي لوزارة التعليم العالي والجامعات للسنة المالية 1430 /1431 ووافق عليه الأعضاء أمس.
 
كما وافق المجلس على توصيةٍ تؤكد أهمية الإسراع في إصدار نظام المجلس الأعلى للتعليم الصادر بالقرار رقم "99/67 " بتاريخ 19/1/1429، ونظام الجامعات الصادر من المجلس بالقرار "100/67" بتاريخ 19 /1 /1429، ونظام الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي الصادر من المجلس بالقرار"54/36 " بتاريخ 6 /7 /1430. 
 
وأقر المجلس أيضاً, توصيةً تطالب بالتوسع في البرامج النوعية للدراسات العليا وزيادة أعداد المقبولين فيها، على أن تراعي الجامعات التوازن في أعداد خريجيها من التخصصات المختلفة بما يتفق  مع خطط التنمية وحاجات سوق العمل، ورفع كفاءة العمل في الملحقيات الثقافية في الخارج بما يحقق مصلحة الطلاب المبتعثين وأهداف الإبتعاث، وأكد المجلس على قراره بصرف مكافآتٍ ماليةٍ شهريةٍ لطلاب كليات المجتمع أسوةً بطلاب الجامعات ومؤسسات التعليم العالي الأخرى.
التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على لماذا يشعل مجلس الشورى منافسة التصنيفات ثم يتجاهل إتهامات ساينس؟
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------