السعودية عطار.. من مضمار الجامعة إلى "لندن 2012"

سارة عطار

تستعد العداءة السعودية سارة عطار لتمثيل بلادها في أولمبياد لندن 2012 ، في أول تجربة نسائية سعودية رسمية على الساحة العالمية.

سارة عامر عطار، وُلدت وعاشت في كاليفورنيا الأمريكية وتخرجت في ثانوية إسكونديدو في عام 2010.

أفضل نتائج سارة خلال دراستها الثانوية كانت على النحو التالي: دقيقتان وأربعون ثانية في سباق الـ800 متر، و5 دقائق و50 ثانية في سباق الـ1600 متر، و12 دقيقة و20 ثانية في سباق الـ3200 متر.

سارة التحقت بجامعة بيبردين لدراسة الأدب، وفي عامها الثاني، شاركت في أولى سباقات الموسم، 5 كيلومترات خلال 20 دقيقة و26 ثانية في سباق سانتا كارلو برانكو، 6 كيلومترات خلال 25 دقيقة وثانيتين في بطولات مؤتمر الساحل الغربي.

سارة: لدينا الإمكانات للمنافسة
وبهذه المناسبة، أبدت سارة فرحتها، وقالت: “المشاركة في أولمبياد 2012 ستكون أكبر مصدر إلهام لي، سأكون أول امرأة من السعودية تشارك في الدورة، وسيكون لي عظيم الشرف في تمثيل بلادي، وآمل أن تكون مشاركتي خير حافز للسيدات هناك لتشجيعهن على مزاولة النشاطات الرياضية”.

وأضافت سارة: “لا شك لدي في أن مشاركتي في هذه الدورة الأولمبية ستساهم في رفع مشاركة السيدات بصفة عامة في المناشط الرياضية، وآمل كل خير للسيدات، وآمل لهم التقدم بخطى ثابتة في الدورات الأولمبية والرياضة عموما”.
وختمت سارة تصريحها بنصيحة: “أقول لأي سيدة تريد مزاولة المناشط الرياضية: مارسي نشاطك ولا تدعي أي شخص يعترض سبيلك، إذ لدينا جميعا إمكانية المنافسة في الدورات، وأعتقد أن علينا تقديم أفضل ما بوسعنا”.

المصدر: نورت

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على السعودية عطار.. من مضمار الجامعة إلى "لندن 2012"
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------