أدعية وأذكار الحج

الحج

سن النبي صلى الله عليه وسلم أذكاراً وأدعية في الحج، فشعائر الحج هي مجموعة من العبادات شرعها الله ليتقرب بها إليه عباده الصالحين، وها هي أذكار وأدعية الحج نستعرضها معكم لتستعينوا بها في رحلة حجكم، وتقبل الله منا ومنكم:-

• إذا استوت به راحلته على البيداء حمد الله وسبح وكبر" الحديث أخرجه البخاري ، وهو من حديث أنس رضي الله عنه قال: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن معه بالمدينة الظهر أربعاً، والعصر بذي الحليفة ركعتين، ثم بات بها حتى أصبح، ثم ركب حتى استوت به راحلته على البيداء حمد الله وكبر ، ثم أهل بحج وعمرة الحديث. وفيه مشروعية التحميد والتسبيح والتكبير للحاج.

• فإذا أحرم لبى : لبيك اللهم لبيك ، لا شريك لك لبيك ، إن الحمد لك ، والنعمة لك والملك لا شريك لك، وعنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول : لبيك إله الحق لبيك.

• فإذا طاف كلما أتى الركن كبر، "الحديث أخرجه البخاري، وهو من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : طاف النبي صلى الله عليه وسلم بالبيت على بعير كلما أتى الركن أشار إليه بشيء عنده وكبر وفيه دليل على مشروعية التكبير في الطواف عند إتيان الركن".

• وفي الطواف: اللهم قنعني بما رزقتني، وبارك لي فيه، وأخلف علي كل غائبة لي بخير.

• فإذا فرغ من الطواف صلى ركعتين كما تقدم، فإذا دنا من الصفا قرأ: إن الصفا والمروة من شعائر الله فيرقى على الصفا حتى يرى البيت فيستقبل القبلة ويوحد الله ويكبره، ويقول:  لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ثم يدعو بعد ذلك، ويقول مثل هذا ثلاث مرات، ثم ينزل المروة حتى إذا انصبت قدماه في بطن الوادي سعى حتى إذا صعد مشى حتى إذا أتى المروة فعل على المروة كما فعل على الصفا.

• وبين الصفا والمروة : (رب اغفر وارحم، وأنت الأعز الأكرم) .

• وإذا سار إلى عرفات لبى وكبر

• الدعاء يوم عرفة خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير".

• وإذا رجع وأتى المشعر الحرام استقبل القبلة فدعا الله وكبره وهلله ووحده، ولم يزل واقفا حتى أسفر جدا.

• التلبية عند رمي الجمرات: ولم يزل يلبي حتى رمى جمرة العقبة

• التكبير ورفع اليدين بالدعاء عند رمي الجمرات: " وإذا رمى الجمار فإذا أتى الجمرة الدنيا رماها بسبع حصيات يكبر على أثر كل حصاة أو مع كل حصاة، ثم يتقدم فيسهل، ويقوم مستقبل القبلة قياما طويلا فيدعو ويرفع يديه، ثم يرمي الجمرة الوسطى كذلك، فيأخذ ذات الشمال فيسهل ويقوم مستقبل القبلة قياما طويلا فيدعو ويرفع يديه، ثم يرمي الجمرة ذات العقبة من بطن الوادي، ولا يقف عندها.

• الذكر عند الفراغ من الرمي حتى إذا فرغ قال: اللهم اجعله حجا مبرورا، وذنبا مغفورا.

• الدعاء عند شرب ماء زمزم وإذا شرب من ماء زمزم، فليستقبل القبلة ويذكر الله وليتضلع منه وليحمد الله تعالى.

• الدعاء عند الذبح وما يسن فيه  فإذا ذبح سمى وكبر، ووضع رجله على عرض خده. ويقول في الأضحية: بسم الله، اللهم تقبل مني، ومن أمة محمد صلى الله عليه وسلم. وإن كانت بدنة فليقمها، ثم ليقل: الله أكبر ثلاثا اللهم منك ولك، ثم ليسم، ثم لينحر.


حجاً مبروراً وذنباً مغفوراً للجميع

التعليقات
لايوجد تعليقات. كن أول المشاركين على أدعية وأذكار الحج
إضافة تعليق
  • عدد الاحرف المتبقية:200
شاهدي أيضا
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------